recent
أخبار ساخنة

الدرس السابع لتعليم العلاج الروحاني

الدرس السابع لتعليم العلاج الروحاني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد. 

اليوم سوف اتكلم عن الدرس السابع بعدما تطقنا سالفا الى الدرس الاول والثاني والثالث و الرابع والخامس والسادس .

افهم ياطيب وفقك الله ان المرض الروحاني الذي يصاب به الإنسان من المس او السحر او الحسد يسبب للإنسان امراض عضوية كثيرة منها الصداع او امراض جلديه او اي مرض من الامراض العضوية فإذا تم علاج المرض الروحاني بسرعة فالامر انتهي اما اذا بقي المرض الروحاني في الانسان وتحول الي مرض عضوي فإن دورك هنا فقط هو علاج المرض الروحاني وليس لك علاقةٌ بالمرض العضوي الا اذا كنت معالج للامراض العضوية (طبيب دكتور او معالج بالاعشاب معتمد) وافهم ان الروحاني يعالج المرض الروحاني وليس له علاقة بالمرض العضوي.

 فلا تتفلسف وتدعي انك تستطيع علاج جميع الامراض فهذا دجل وكذب، اعمل في مجالك فقط.

و يجب ان تعلم ياطيب ان المرض الروحاني له اربع آفات علي المريض

الاول: المرض العضوي
والثاني: المرض العقلي
والثالث:المرض النفسي
والرابع المرض الروحي ذاته

اما العضوي فإنه اذا كان نتيجة مرض روحي فعليك بعلاج الروحي فقط وان تدل المريض علي معالج او طبيب للامراض العضوية وهذا لان المرض العضوي هنا تحول من طاقة الي مادة والمادة تعالجها المادة والطاقة تعالجها الطاقة. 
وبمجرد انك عالجت واصلحت الطاقه لن تجد الماده ما تستمد طاقتها وقوتها منه فتموت علي البطيء وينتهي المرض فالطاقه هي مصدر حياة كل شيء طاقة الروح والمرض له طاقة سلبيه فإفهم

واما العقلي فإنه يأثر علي المريض تأثير كبير ومن امراض العقلي الوسواس القهري والافكار السيئة والفهم الخاطئ لاي شيء وهذا يسبب مرض وخلخلة في الاعصاب فعليك هنا استخدام الروحانية في فك وعلاج المرض وبعدها تجعل الطاقة الروحانية تتغلغل في جسم المريض ومن ثم تحصين المريض ومن ثم تحويل المريض الي طبيب امراض عقلية ولا تتفلسف وتقول انك ستكمل معه وتخوض فيما ليس لك به علم

واما النفسي فإنه الشهواني الذي يفعل ما يريد وهذا علاجه ذكرناه ومسموح لك ان تعالجه وتكمل معه العلاج الي النهاية وازيد توضيح وهو ان النفسي صعب عليه ان يقبل العلاج فيكون امامك خيارين اما النصيحة والمتابعه معه او تركه فإذا عزمت علي المتابعة معه فلا تيأس وادعي الله له بعد كل صلاة وكل يوم صل ركعتين لله بنية شفائه ولا تيأس ولو استمر هذا اشهر ولله الامر جميعا. وان اخترت ان تتركه فلا تستمع له ابداً. وهذا يكون سببه انه لا يعمل بالعلاج فلا تعطيه اي شيء للعلاج مره اخري فإنك بذلك تزيد من مرضه النفسي لانه في حالة انه يريد العلاج وفي نفس ذات الوقت لا يعمل به فهذا دليل علي انه مطيع للنفس والاطاعه لها تزيد من قوتها فإن اراد العلاج ولا يعمل به فلا تعطي له شيء.

واما الروحي فهو سبب لكل هذا وهو اخطر الامراض بل هو جالب الامراض وقد انزلنا درس في علاج المرض الروحي وازيد عليك ياطيب الان انظر الي يدك وافتح يدك واغلاقها. يدك تحركت بسبب طاقه داخلية وهيا الروح وهذا الروح مقيده في الجسد لكي لا تهرب منه فلك ان تتخيل ان روحك يصيبها مرض او يدخل فيها عارض يعني اذا دخل عارض او حسد في يدك التي حركتها فإنه يفسد طاقتها ويضعفها ووقتها لا تستطيع ان تحرك يدك. فالامر اكبر من الامراض العضويه وغيره من الامراض فالمرض الروحي هو سبب لكل الامراض ولكن مع الاسف لا يوجد في مجتمعاً مع يهتم بهذا الامر او ينزلوا مناهج لتعليم الشباب والاطفال هذا الكلام فيكبروا وهم هدفهم المحافظه علي الروح

فعليك ياطيب بمعرفة دورك وتقديم ما عليك تقديمه لا اكثر ولا اقل

واسأل الله لكم التوفيق
google-playkhamsatmostaqltradent